التمسح بالأضرحة في إيران سببًا من أسباب إنتشار فيروس كورونا القاتل

من الأشياء التي تدعو للعجب قيام هذا الرجل بتعقيم الأضرحة التي يتبرك بها الناس في إيران؛ لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا، من وجهة نظري ونتيجة خبرتي في مسجد سيدى عبد الرحمن فى مطروح أقول أن التبرك بالأضرحة والتمسح بها عادات لا يقبلها الخالق عز وجل، فكيف لميت مهما كان شأنه أن يساعد الحي، أتذكر ذهاب أحد الفلاحين من محافظة الغربية لضريح السيد البدوي في مدينة طنطا ليستغيث به بصوت عال (رجعللى فلوسي يا سيد يا بدوي) بأن تعود له أمواله التي سرقت، فنبهه رجل كان يقف بجواره بأن صندوق النذور الخاص بمسجد السيد البدوي نفسه قد تمت سرقته.
استعينوا بالله فقط الواحد الأحد الفرد الصمد.

بسم الله الرحمن الرحيم
وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ۚ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ
صدق الله العظيم

صورة

تعقيم الأضرحة في إيران

 

عن د.مختار الحسانين

دكتور مختار الحسانين. مدرس الجغرافيا البشرية في قسم الدراسات الاجتماعية بكلية التربية جامعة المنصورة، العمر 39 عامًا.