يارب الحرارة ترتفع لأن وسائل الانتشار بفيروس كورونا أقل بكثير في الطقس الحار و الرطب

 لو كان الجو حارًا  و رطبًا  و عطس مريض بكورونا فأصاب الرزاز أصحاء ستصيبهم العدوي بالمرض، لكن إذا أصاب هذا الرزاز سطحا معدنيا فلن يعيش الفيروس على هذا السطح سوى دقائق و يموت و بالتالي لن ينتقل المرض لمن يلامس هذا السطح.
وهذا هو الفارق بين مصر والسودان وبين دول أوروبا.

عن د.مختار الحسانين

دكتور مختار الحسانين. مدرس الجغرافيا البشرية في قسم الدراسات الاجتماعية بكلية التربية جامعة المنصورة، العمر 39 عامًا.